منتدى السداوى
الـــــــــدولـــــــــــة فــــي الإســــــــــــلام الجزء1 WbyYnu




 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر
 

 الـــــــــدولـــــــــــة فــــي الإســــــــــــلام الجزء1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mezo
عضو مميز
عضو مميز


عدد الرسائل : 364
احمد : الـــــــــدولـــــــــــة فــــي الإســــــــــــلام الجزء1 <img src=\
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 02/03/2008

الـــــــــدولـــــــــــة فــــي الإســــــــــــلام الجزء1 Empty
مُساهمةموضوع: الـــــــــدولـــــــــــة فــــي الإســــــــــــلام الجزء1   الـــــــــدولـــــــــــة فــــي الإســــــــــــلام الجزء1 Emptyالأحد مارس 09, 2008 10:19 am

السلام عليكم


<BLOCKQUOTE>
إن حبنا لديننا وتمسكنا به ، وحبنا لرسول الله صلى الله عليه وسلم وشوقنا للجنة .........كل هذا يلزمنا بأن نسارع لمعرفة الحق والحيلولة بين تشويه صورة الدولة في الإسلام ، وهذا

الموضوع إنما هو نبذة مختصرة جداااااااااااا أحاول جاهدة التوضيح من خلاله صورة الدولة الإسلامية الصحيحة وموقفها من نماذج الدول الأخرى كالدينية والمدنية ، ولن أطيل عليكم ولكن

سأترككم للمتابعة بأنفسكم
.</BLOCKQUOTE>


أولا : ماذا تعني كلمة الدولة ؟


أن الدولة تتكون من : شعب وأرض ، وحكومة ، ونظام يحكم هؤلاء جميعاً ، ينظم سبل الحياة فيما بينهم .


ويثار الحديث على الساحة الآن لثلاثة نماذج لنظام الدولة :

1- دولة دينية .
2- دولة مدنية .
3- الدولة الإسلامية .


ونعرف بهذة الأنواع ونبين ما يجب على المسلم إتباعه
.......



الــــــــــــدولــــــــــة الــــــــــديــنــــيــــــــــــــــــــــة :



هذة الدولة لم تُعرف إلا في العالم الأوروبي في القرون الوسطى وما بعدها ، وكذلك في بعض الدول كاليابان ، وقديماً عند الفراعنة ومفهومها

أن الحاكم مندوب عن الإله ، ليس لأحد سلطة سواه ، كلامه وأحكامه نهائية لأنه يتكلم بإسم الرب .

وللأسف فهذا النوع من الأنظمة - تسلط أهل الدين على الحكم - هو الشائع في أذهان المثقفين ، وهو ماتروجه الأنظمة العربية الحاكمة عندما يطالب الإسلاميون بالدولة الإسلامية
.


موقف الإسلام من الدولة الدينية :

يرفض الإسلام هذا النوع من أنظمة الدول - وهو ما عُرف بالدولة الثيوقراطية ، لأنه ليس لأحد من البشر أن يتكلم بإسم الإله أو اسم الرب ،

فلا عصمة لغير اللأنبياء ، فهم صلوات الله عليهم يقومون بواجب الإبلاغ والبيان عن الله بما يوحي اليهم ومع ذلك شُرعت الشورى والنصيحة .

ولنا في النبي صلى الله عليه وسلم أُسوة حسنة فقد قبل النصيحة من الصحابة رضوان الله عليهم وهو أفضلهم ، وألتزم بالشورى ونزل على رأيهم ، وكان يقول لهم أنتم أعلم بشئون دنياكم ،

والمراد ماليس فيه تشريع من أمر ونهي فقد كانوا يسارعون في طاعته
.


انتهى الجزء الأول ويتبعه الجزء الثاني عن الدولة المدنية قريبا ان شاء الله

السلام عليكم ،،،،،،،،،
،،،،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الـــــــــدولـــــــــــة فــــي الإســــــــــــلام الجزء1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السداوى :: الاقسام الدينية :: التاريخ الاسلامى-
انتقل الى: